اللائحة التنفيذية لنظام العمل وملحقاتها تتضمن قراراتٍ وموادٍ ينبغي على العامل وصاحب العمل التمعن فيها جيداً، لأنها معنية بمحاسبته وضبط عمله وشغله، وفق القانون العام للمملكة العربية السعودية، ولهذا فإن هذه اللائحة توفرها وزارة العامل بعدة صيغ، كما أنها تنشرها على البوابة الرسمية لها، وتخضع هذه المواد على مدارس السنوات إلى تعديلات وتغيرات تبعاً للحالة العامة لهذه اللائحة، بما يناسب الواقع والوضع العام، وذلك وفقاً لحالة نظام العمل ففي الخامس والعشرين من أغسطس لعام 2020م صدر تعديل نظام العمل 1442 في المملكة العربية السعودية بإشراف مجلس الوزراء في المملكة وبالتالي ينعكس ذلك على اللائحة التنفيذية.

اللائحة التنفيذية لنظام العمل وملحقاتها

هي إحدى اللوائح الملزمة التي تحدد حدود وزارة العامل في التعامل مع العامل وصاحب العمل أو المنشأة، وكذلك القوانين من العقوبات أو الإجراءات التي يمكن أن تقوم بها تبعاً لعمل معين، مثل الحبس أو التغريم أو مصادرة مواد أو غير ذلك، وكل هذه الإلزاميات أو الخيارات التنفيذية تتضمنها هذه اللائحة كمرجع ضابط وواضح في متابعة علاقات العمل بين العمل أو المشتغل وصاحب العمل أو المشغل أو الجهة المشغلة، وهذه المواد تخضع لمتابعة مستمرة من وزير العمل في المملكة العربية السعودية.

تحميل اللائحة التنفيذية لنظام العمل وملحقاتها pdf

توفر وزارة العمل لجميع عناصر العملية التشغيلية تحميل اللائحة التنفيذية لنظام العمل وملحقاتها pdf وذلك للاحتفاظ بهذه اللائحة ومطالعة موادها جيداً، ومعرفة كل عنصر ما له وما عليه، لئلا يشعر بالغبن أو الظلم عندما يخطئ ويتعرض لعقاب معين وهو لا يعلم، ولذلك كانت الوزارة تنشر هذه اللائحة على  صفحتها ويمكن مطالعة المواد المختلفة  ( من هنـــــا ).

نظام العمل 1442 في المملكة العربية السعودية

يعتبر نظام العمل في المملكة العربية السعودية المرجع للفصل في تنظيم العلاقة بين العامل ورب العمل من الحقوق والواجبات وكذلك الوزارة، وقد كان تأسيس نظام وفق مرسوم ملكي في عام 2005م الموافق 1426هجرية.

  • أجرت حكومة المملكة عليه عدة تعديلات كان آخرها في شهر أغسطس الماضي على المادة 51.
  • يضم هذا المرسوم تحديد النظام بين العامل ورب العمل وكذلك الأوقات الخاصة بالدوام والاجازات والعطل والراتب والضرر والاضرار وغيرها.

تعديل نظام العمل الجديد في السعودية 1442

عُقدت جلسة لمجلس الوزراء السعودي بقيادة الملك سلمان بن عبد العزيز جرى فيها مباحثات عقد اتفاقات مع دولتي جيبوتي والبرازيل ثم تناولت الجلسة تعديل نظام العمل 1442 ووافق الملك واستهدف التعديل المادة ( 51)  وهي تنص بأن  لعامل ورب العمل يكتبان نسختين من العقد في بداية العمل لكل طرف منهما، كما بينت المادة أنه في حال عدم الكتابة فيمكن العمل بما هو متعارف عليه، لكن عند الإشكال لا بد من العامل أن يثبت حقه، وبينت أن العقد في العمل الحكومي يكون من حق الجهة الموظفة للعامل، وجرى التعديل بما يعتبر سعياً للتطوير في هذا القانون الذي ينظم الحالة العمالية العامة في البلاد، وينظم اللائحة التنفيذية لنظام العمل وملحقاتها .

 

اللائحة التنفيذية لنظام العمل وملحقاتها لائحة هامة ولا يستغني نظام العمل في المملكة العربية السعودية عنها، لأن اللوائح والقوانين والمواد دون تنفيذ أو إلزام لا قيمة لها، وستخرم مرات ومرات ويتمرد عليها الجميع.