كلمة بمناسبة اليوم الوطني السعودي 90 من الكلمات المركزية التي لا تتكرر إلا مرة كل عام، فهذه المناسبة من المناسبات الهامة على مستوى المملكة العربية السعودية رسمياً وشعبياً، ومنذ تسعين عاماً والمملكة تحتفل بهذا اليوم الذي توحدت فيه بلاد نجد والحجاز تحت مسمى واحد وهو المملكة العربية السعودية بقيادة الملك عبد العزيز آل سعود، ولا زالت منذ ذلك الوقت والبلاد تخصص هذا اليوم بفعاليات مستقلة بذاتها.

كلمة قصيرة بمناسبة اليوم الوطني السعودي 90

هذه كلمة بمناسبة اليوم الوطني السعودي 90 ، حيث إن اليوم الوطني من الأيام التي يجتمع أبناء الشعب السعودي بمختلف أطيافهم، مستذكرين التاريخ الطويل لهذه البلاد والإرث الماضي والحضاري لمن سكنوا هذه الأرض، وقد شهدت ما بين قوى الخير وقوى الشر صولات وجولات، وهذا يعني أن هذا التاريخ يضع أمام الطامحين فوائد لا بد من استلهامها:

  • إن هذه الأرض سالت عليها دماء الصحابة الكرام وكانت موئلاً للصالحين وإن من الوفاء لهذه الدماء أن نبقى على طريقهم رافعين راية لا إله إلا الله.
  • الوطن هو المكان الحنون الذي يشعر الإنسان بالراحة فيه وقد وقف نبينا أمام مكة قائلا” إنك أحب البلاد إلي” وهذا من عظم قيمة الوطن.
  • الوطن الحقيقي هو الذي يحكم بشريعة الإسلام فهي الدين القويم الذي ارتضاه الله تعالى للعباد وعليهم أن يعملوا لرفعته.

كلمة بمناسبة اليوم الوطني السعودي 1442

كما يمكن أن نرفق كلمة أخرى وهي كلمة بمناسبة اليوم الوطني السعودي 90 الذي يصادف هذا العام والذي يأتي للبلاد في ظروف استثنائية وغريبة هذه السنة وهذا جزء من الحديث:

اليوم الوطني من الأيام التي كان فيها توحد المملكة العربية السعودية منذ تسعين عاماً، ولم تكن البلاد تعيش إجازة رسمية حتى كان اليوم  75 من الأيام الوطنية التي قرر فيها ملك البلاد عبدالله بن عبد العزيز جعله إجازة رسمية، وفي هذا اليوم يجب أن يفكر الواحد منا أين موقعه، هل يعمل على أن  يحافظ على هذه البلاد محكومة بالإسلام وراية، داعماً للخير مبعداً للشر لأن هذا قوم هذا اليوم.

 

لا تنقضي العبارات أو الكلمات في يوم مثل هذا اليوم وهذه كلمة بمناسبة اليوم الوطني السعودي 90 الذي يعد  من الأيام الثمينة وهذه الكلمات لا تعتبر إلا جزء يسير مما يشهده هذا اليوم في المملكة العربية السعودية.