انتشر وسم كبير واعتبر ترند رقم واحد على مستوي المملكة العربية السعودية ويحمل اسم رشا العبد الله الظفيري، ومن هنا أصبح هناك مطلب بالتعرف على من هي رشا العبدالله الظفيري، وما هي قصة حادثة مزاد الإبل، وما هي البطولة التي تكلم عنها الكثير من المغردين وقامت بها رشا العبدالله الظفيري.

هنا من خلال موقعنا المنهاج نقدم لكم كافة التفاصيل حول من هي رشا العبدالله الظفيري، والتعرف عن قرب عن أهم المعلومات والسيرة الذاتية الخاصة بها، ونبين لكم حجم البطولة التي قامت بها، وكيف أصبحت رشا الظفيري من الشخصيات النسوية المهمة في المملكة العربية السعودية.

رشا العبد الله الظفيري وحادثة مزاد الابل

اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي فيديو خاص برشا الظفيري وهي حاضرة في احدي مزادات الإبل في مدينتها حفر الباطن، بدون أن يكون معها أي محرم أو شخص كأبيها أو زوجها أو ابنها، وقامت بعمل فيديو خاص بالإبل بين مجموعة كبيرة من الرجال الذين حضروا مزاد الإبل، هنا كان الكثير ما بين رؤية الأمر بالسلب وانه ضد التقاليد السعودية، وهناك من قال يجب على المرأة أن تزاول كافة المهن.

فنحن في عصر التقدم والرقي، وهنا أصبح الشغل الشاغل والكبير على متابعة الفيديو الخاص بمزاد الإبل، وهنا دخلت رشا العبد الله الظفيري بجدال مع احد الرجال، لأنها لوحدها ويجب عليها أن تكون بالبيت وليس هنا، لأنه ليس مسموح للنساء بحضور مزاد الإبل، وهذا الأمر اغضب رشا الظفيري، ودخلت بمشادة كلامية معه.

من هي رشا العبدالله الظفيري

رشا العبد الله الظفيري هي من النساء السعوديات المتميزات بشكل كبير من خلال عملهم الإنساني، وتعتبر احدي الشخصيات المشهورة في المملكة العربية السعودية وخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي طبيبة تخصصها طبيبة قلب تعمل في احدي مستشفيات حفر الباطن التخصصي، ولكن كان لها الكثير من الطموح لتكون من النساء البارزات في المملكة، لذلك أصبحت هوايتها الأساسية والكبيرة نشر الكثير من الصور والفيديوهات عن الإبل بسبب حبها الكبير.

بطولات رشا العبد الله الظفيري

من بين ما تم التغريد به على هاشتاق رشا العبد الله الظفيري بسبب مزاد الإبل، كان هناك الردود الكبيرة التي وقفت بجانب رشا الظفيري، ومن بينها تذكر احدهم البطولة الخاص بها بعد إنقاذها حياة أسرة بسبب حادث سيارة، وهذا الحادث وقع أمام رشا العبد الله الظفيري وبسبب مهنتها سارعت إلى إنقاذ حياة الأسرة، وهنا كان الزوج والزوجة بالسيارة، ووقع لهما حادثا على الطريق العام، ذهبت رشا الظفيري إلى المرأة لإنقاذ حياتها وقالت لها الزوجة أنقذي حياة زوجي لأنه يعاني من الصرع.

وفعلا توجهت له، وكاد أن يبلع لسانه، إلا انه بخبرتها الكبيرة أنقذت حياته، ومن ثم توجهت إلى الزوجة لعمل اللازم، وهذه الحادثة هي من البطولات الذي ناد الكثير أن تأخذ عليها جائزة من قبل الملك سلمان.

وهنا اليوم لدينا حادثة مختلفة مع رشا الظفيري وهي حادثة مزاد الإبل الذي انتشر الكثير من التفاصيل حولها، وأصبحت ترند رقم واحد، ما بين معارض ومنهم من وافق، وقال لم يبقي هناك فرق ما بين الرجل والنساء نحن اليوم في عهد العمل والجد والمساواة، وقال آخر أن للنساء أهمية كبيرة في حياتنا العملية والأسرية، وواجب الخروج من عباءة التقاليد التي فيها ما هو قبيح وان نتمسك بالعادات الايجابية الجميلة، فهذا كان كل ما يمكن الحديث عنه وإجابتنا عن من هي رشا العبدالله الظفيرى، وقصة حادثة مزاد الابل.