بعد أن انتشر خبر الإفراج عن الشيخ الداعية خالد الراشد في المملكة العربية السعودية بشكل كبير وصار حديث الكثير من المواقع التي اهتمت بهذا الخبر، بدأت الأسئلة التي من الطبيعي أن تطرح عن الموضوع ومنها من هو الشيخ خالد الراشد و ما هي حقيقة الافراج عن الشيخ خالد الراشد، و كم سنة سجن الشيخ خالد الراشد، وغيرها من الأسئلة الطبيعية حول الأمر والتي تعتبر من الأسئلة التي تسأل بعد كل مرة يشاع فيها خروج الشيخ الداعية خالد الراشد، لأن هذا الخبر عن الإفراج عن الشيخ ليس الأول في مجاله بل صر في العدي من السنوات الماضية عدة مرات منذ سجن الشيخ وذلك لمجموعة من الأسباب والعوامل التي تتحكم في هذا الأمر من بينها ما يتم نشره من أجل مراقبة ردة الفعل من النشطاء ورأيهم حول القضية، أو ما تنشره المواقع لتجلب الزيارات إليها ولو بالأخبار غير الصحيحة، أو التعاطف من بعض الحسابات مع الشيخ فقد تمر على خبر قديم فتظنه حديثا وتجدد نشره الأمر الذي يمثل انتشارا واسعا في خبر يعني الكثير للرأي العام خاصة أن الشيخ خالد الراشد اعتقل في قضية تمس الرسول صلى الله عليه وسلم ما جعل قضيته تحظى بتفاعل من المسلمين والمسلمات في الكثير من دول العالم وليس المملكة العربية السعودية وحسب.

من هو الشيخ خالد الراشد

إن الإجابة بالتعريف عن الداعية السعودي الشيخ خالد الراشد الذي ينحدر من المملكة العربية السعودية وهو من مواليد 1970م له الكثير من الدروس الدينية والمحاضرات المسجلة والمرئية كان من أشهرها محاضرة “تسونامي” التي انتشرت بشكل كبير وكذلك محاضراته عن “الجهاد في فلسطين والعراق” كما أنه لكثرة إلحاح الكثير من المتابعين له على أن يذكر لهم حياته منذ الصغر وضح ذلك كله في شريطه المسجل “صفحات من حياتي” والذي ذكر فيه أنه كان رياضيا قبل أن يسلك طريق الالتزام، وقد نشر مجموعة من الدروس في الحض على الصلاة، والإقبال على الله تعالى، وكذلك تخفيض المهور، وغيرها من الدروس ومن بينها وأشهرها ما كانت عن الرسول صلى الله عليه وسلم خاصة بعد الرسوم التي رسمتها صحيفة دنماركية في إساءة له فكانت محاضرة للشيخ مؤثرة بين فيها أن ما جرى للرسول لو جرى لحاكم عربي لاختلف الأمر، ولكن رسول الله قد هان على المسلمين، وذكر في المحاضرة  أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم في المنام وقال له “قل لأمتي أليس لي حق عليهم أن يفدوني بأنفسهم”، وبعدها طالب بمقاطعة منتجات الدنمارك وطرد السفارة من المملكة العربية السعودية فكان الاعتقال من الحكومة السعودية في عام 2005م وإلى هذا اليوم وفي هذا جواب كم سنة سجن الشيخ خالد الراشد.

كم سنة سجن الشيخ خالد الراشد

مكث الشيخ الداعية خالد الراشد إلى يومنا من شهر يونيو 2020 في سجون المملكة العربية السعودية 15عاما، بعد أن حكمت عليه محكمة التمييز في المملكة عام 2005م بالسجن لمدة 15عاما في قضية المطالبة بمقاطعة سفارة الدنمارك التي أساءت للرسول صلى الله عليه وسلم، وخلال هذه المحكومية الطويلة تخرج الكثير من الأخبار في كل فترة من السنوات الماضية والتي تشيع الإفراج عن الشيخ خالد الرشيد، حتى تصبح الكثير من العناوين تبحث في حقيقة الافراج عن الشيخ خالد الراشد والتي يتبين في كل مرة أنه لا يوجد تصريح رسمي أو من أهل الشيخ حتى عن الإفراج عن الشيخ خالد الراشد الذي مثل اعتقاله حالة من الحالات التي وجدت تعاطفا لدى الكثير من أبناء المسلمين ممن لا زالوا لهذا اليوم يتابعون الأشرطة التي سجلها، ومن المفترض أن يخرج الشيخ هذا العام من السجن بعد انتهاء محكوميته، ولكن الأمر لا زال مجهولا.

 

الشيخ خالد الراشد من الدعاة الذين حصلوا على العلوم الشرعية من خلال مجالسة المشايخ الكبار في المملكة العربية السعودية ومن بينهم الشيخ عبد العزيز بن باز وعبدالله بن جبرين وعبد الرحمن البراك وعبدالله السعد وقد نهل منهم الكثير من العلوم الشرعية في الفقه والحديث وشرح المتون الشرعية المتنوعة، ما جعل له حصيلة من العلوم الدينية يستند إليها في المحاضرات والدروس التي يلقيها بأسلوب يميل في جزء منه للبكاء حتى أطلقت عليه بعض الألقاب منها “الشيخ البكاء” و” الشيخ الأسيف”.