يطمح العديد من أبناء المملكة العربية السعودية للعمل ضمن بعض المؤسسات أو الشركات أو الأجهزة التي يعتبرون العمل فيها من شأنه أن يحقق لهم عملا جيدا، ومن بين هذه المؤسسات المشهورة في البلاد والتي لها طبيعتها وشروطها وضوابطها كغيرها من المؤسسات في التعامل مع الداخلين إليها أو المنخرطين من صفوفها المؤسسة العامة للصناعات العسكرية التي تعد من المؤسسات المعروفة والمشتهرة في البلاد والتي تحظى بقيمة وأهمية كبيرة كونها من المؤسسات التي تعمل في قطاع من أخطر القطاعات في البلاد أو المملكة والتي عليها أيضا تقع مسؤولية كبيرة، وهذا ما يعني أن هذه المؤسسة عند انتقاء العاملين فيها فإنها تسلك مجموعة  من الشروط والضوابط المرعية الخاصة بهم، كما أن الراتب الوظيفي في الأعمال داخل هذه المؤسسة يخضع ضمن منظومة متكاملة كبيرة تتم تبعا بعد التسجيل في المؤسسة العامة للصناعات العسكرية، وذلك وفق الآليات التي ترتضيها المؤسسة.

المؤسسة العامة للصناعات العسكرية

يمكن اعتبار المؤسسة العامة للصناعات العسكرية المؤسسة العامة للمصانع الحربية  المؤسسة الوحيدة والحصرية للصناعات العسكرية في المملكة العربية السعودية وتحتل من مدينة الرياض العاصمة السعودية المقر الرئيس لها، وقد تأسست عام 1368هجرية أو ما يوافق 1949ميلاديا، وهي من المصانع التي تهتم بالمعدات العسكرية والذخائر وقطع الغيار وغيرها مما له صلة بهذا الأمر، ولها مجموعة كبيرة من الأهداف يمكن تلخيصها في النقاط التالية:

  • السعي الحثيث لاستقطاب الموارد البشرية الوطنية والكفاءات المختلفة للعمل في هذا المجال
  • العناية الشاملة بالبحث العلمي الذي من شأنه خدمة هذه القطاعات الهامة ونسج العلاقات الكبيرة مع الدول المتقدمة ما يمكن أن يتيح التطوير في هذا القطاع الضروري للمملكة.
  • الوصول إلى حالة من التكاملية والتعاون بين المؤسسات المختلفة والقطاعات العسكرية في المملكة العربية السعودية.
  • الاهتمام بكشل كبير بدعم الوطني بتلبية الحاجات العسكرية الكاملة لكافة القطاعات العسكرية في المملكة العربية السعودية..

الالتحاق بالمؤسسة العامة للصناعات العسكرية

عقب إعلان فتح بابا التسجيل في المؤسسة العامة للصناعات العسكرية قبل أيام في منطقة الخرج بالرياض عاصمة المملكة العربية السعودية وذلك من خلال قسم القبول والتسجيل في كلية الأمير سلطان للعام 1441/1442 هجرية من يوم الأربعاء هذا الأسبوع وحتى الثلاثاء  9 / 11 / 1441هـجرية في إطار الساعة العاشرة من خلال بوابة التسجيل في كلية الأمير سلطان، فإن الكثير من أبناء المملكة العربية السعودية دخلوا إلى الموقع الإلكتروني  وعملوا على التسجيل ولا زال الإقبال على أشده، في طريقهم إلى الدخول في هذا القطاع والتعلم ضمنه، وقد نشر الإعلان الذي تشمن التفاصيل البوابة التي يمكن من خلال الدخول والتسجيل وذلك وفق الطريقة الآتية من أجل التسجيل في المؤسسة العامة للصناعات العسكرية:

  • أدخل إلى قسم القبول والتسجيل من خلال بوابة كلية الأمير سلطان بالنقر هنـــا.
  • أدخل البيانات المطلوبة في الخانات المختلفة وذلك من خلال التفصيل والدقة لأن الخلل سيعود عليك.
  • بعد إنهاء التسجيل انتظر حتى يتم بداية الدراسة في الأمر ورؤية كل جديد بهذا الخصوص.

يقود التسجيل في المؤسسة العامة للصناعات العسكرية في نهاية المطاف الشخص الموظف أو العاملي في هذا المجال إلى جملة من الحياة الجديدة التي يسلكها بمجرد الدخول في هذه المؤسسة وهذا ما يلقي عليه الكثير من التغيرات التي لا بد عليه أن يعمل قدر المستطاع في أن تكون أفعاله منضبطة بالشرع بسلوك الحلال وترك المحرم، وأن يعلم أن العمل الذي يوضع فيه في النهاية سيسأل عنه أمام الله، ولذلك كانت الكثير من المؤسسات والمنشئات التي تقدم الوظائف والأعمال قد لا تراقب النقطة هذه لكن يقع على المسجل الاهتمام بها بشكل كبير.