شروط المصالحة مع قطر وفتح الحدود معها، حيث تقرر القيام بفتح الحدود البرية ما بين المملكة العربية السعودية ودولة قطر، وتعتبر هذه الخطوة هي نتاج وساطة قوية من دولة الكويت، حيث أن الأزمة الخليجية أصبحت تقارب الأربع سنوات على حدوثها منذ عام 2017 حيث مقاطعة كلآ من المملكة العربية السعودية والامارات ومصر والبحرين لدولة قطر، وذلك باتهام قطر بأنها تقوم بدعم الإرهاب، شروط المصالحة مع قطر وفتح الحدود معها، سنتعرف على تلك الشروط التي طالبت بها الأربع دول المقاطعة لدولة قطر من خلال هذا المقال.

شروط المصالحة مع قطر

قد شهدت العلاقات بين المملكة العربية السعودية ودولة قطر مقاطعة برية وبحرية وجوية، حيث كان الجفاء هو سيد الموقف منذ عام 2017 وبعد عدة دعوات من الأطراف الشريكة في دول الخليج العربي وخارجه تمت المساعي لإنهاء هذه المقاطعة والوصول الى اتفاق يحول دون وجود هذه المقاطعة، فقامن دولة الكويت بدور الوسيط وكان من شروط تلك المصالحة ما يلى:

  • قامت الدول الأربعة الامارات والسعودية والبحرين ومصر بالمطالبة ب13 شرط لقبول إعادة العلاقات مع قطر منها: تحجيم العلاقات العسكرية مع تركيا واغلاق قناة الجزيرة واغلاق القاعدة العسكرية التركية في قطر وتقليص الروابط مع ايران ومقاطعة الاخوان المسلمين.
  • حتى اللحظة ترفض دولة قطر تلك الشروط وتعتبرها مساس بسيادتها وقرارها الوطني.
  • قامت قطر بتقديم استعدادها للحوار على أساس احترام السيادة.

الوساطة الكويتية بين قطر والسعودية

تعتبر الكويت هي الدولة التي قامت بتنفيذ جولات المصالحة ما بين الدول الخليجية التي يسودها المقاطعة وهى المملكة العربية السعودية ودولة قطر حيث أن هناك خلافات بينهم قد أدت الى حدوث قطع في العلاقات البرية والبحرية والجوية فيما بينهم.

  • حيث أنه قد تلقى الأمير في دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني رسالة خطية وقد تضمنت دعوة من الملك السعودي  في المملكة العربية السعودية سمو الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود وذلك لحضور القمة الخليجية 1442، المقرر عقدها في الخامس من يناير/كانون الثاني القادم.
  • تحدث وزير الخارجية الكويتي أحمد ناصر محمد الصباح/ في مساء هذا اليوم وهذا قبل انطلاق القمة الخليجية بأنه سوف يتم فتح الحدود البرية والبحرية والأجواء بين قطر والمملكة العربية السعودية.

فتح الحدود بين السعودية وقطر

حول شروط المصالحة مع قطر وفتح الحدود معها قام  أمير الكويت بتقديم الشكر للعاهل السعودي وولي العهد سمو الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود على ما يولونه من اهتمام بالغ لإنجاح  هذه القمة، وأعرب عن سعادته لحرص الدول الشقيقة الى احداث مصالحة ما بين دول الخليج حتى يسود التلاحم فيما بينهم ويصبحوا أصحاب كلمة واحدة والقيام بمعالجة كافة الأمور الذى حصلت في السنوات الأخيرة وأدت الى جفاء العلاقات ما بين مصر والمملكة العربية السعودية وقطر والبحرين والامارات وأعرب عن أن هذه الدول انما هي دول تعبر عن جسد واحد.

تحدث مسئول في إدارة الرئيس الأمريكي/ دونالد ترامب بأنه سيصبح  هناك انهاء المقاطعة ما بين مصر والسعودية والامارات والبحرين وقطر وأن الدعاوى القضائية المتعلقة بقطر سوف تنتهى، أكدت المملكة العربية السعودية جهوزيتها لأي اتفاق يقضى بحل المقاطعة بينها و بين قطر.

تحدث ولى العهد السعودي سمو الأمير محمد بن سلمان بأن المملكة العربية السعودية بقيادة الملك سلمان بن عبد العزيز تتبع نهج تحقيق المصالح العليا للدول العربية ودول مجلس التعاون، أعربت المملكة العربية السعودية من خلال الأمير محمد بن سلمان بأن المملكة ستسعى جاهدة للم الشمل في دول الخليج العربي وذلك من أجل مواجهة التحديات التي تشهدها دول الخليج والمنطقة بشكل عام.