ما هو المسار الانتقالي جامعة الملك سعود التى انضمت اليه الكثير من الطالبات من اجل الالتحاق بالتخصصات المتاح بها المسار الانتقالي، وما هي أهداف البرنامج الانتقالي داخل جامعة الملك سعود وما هي التخصصات المتاحة للبرنامج، وأيضا واجب التعرف على المسار الانتقالي والمسار العادي والفرق بينهما، للتوصل الى المعلومات الخاصة بالمسار الانتقالي.

هنا يمكن التعرف على المقصود بالمسار الانتقالي  وأهم أهداف المسار الانتقالي وماذا يمكن ان يحقق من مميزات لكل الطلاب، ليتيح لهم فرصة التميز والحصول على العمل المناسب مستقبلا، والتعرف على الخطة للبرنامج الانتقالي فى جامعة الملك سعود.

ما هو المسار الانتقالي فى جامعة الملك سعود

المسار الانتقالي جامعة الملك سعود الذي أعلنت عنه الجامعة رسمياً على تطبيقها لنظام جديد قبل سنتين وهو يقضي بإمكانية مواصلة طلبة الدبلوم بكلية الدراسات التطبيقية وأيضا فى كلية خدمة المجتمع، وبالنسبة إلي مرحلة البكالوريوس في المسارين وهما مهمين بسوق العمل والتعليم الأكاديمي في المملكة.

والتخصصان المهمان في المسار الانتقالي هما اللغة الانجليزية وتخصص الحاسب الآلي وتقنية المعلومات، وهي من ضمن خطوات هي الأولى من حيث نوعها بين هذين المسارين على مستويات كليات المجتمع، التى تنتشر وتتمكن الملتحقات من مواصلة دراستهم الجامعية من خلال برنامج انتقالي.

أهمية المسار الانتقالي للطالبات فى جامعة الملك سعود

وكشف عميد كلية خدمة المجتمع وعميد كلية الدراسات التطبيقية الدكتور فهد ناصر الفهد عن توجيه مدير الجامعة معالي الدكتور عبدالله العثمان بإتاحة القبول هذا الفصل الدراسي 1442 وتنفيذ برنامج انتقالي حتي يمكن الطالبات في المسارين من مواصلة دراستهما الجامعية، بعد أن يتم استيفاء الشروط، مشيرا الى انه سيحدث نقلة هي نوعية بقبول الطالبات والعمل على مساهمة فاعلة لتزويد سوق العمل بالطالبات الخريجات في تخصصات مهمة ونادرة.

المسار الانتقالي ودوره فى دعم المرأة

وأوضح الفهد أنه بالإشارة الى أهمية المرأة وفاعليتها ودورها بالمجتمع السعودي هنا اهتمت الكلية بجامعة سعود بتعزيز دور المرأة والفتاة كربة منزل وأم وامرأة عاملة حتي نعمل على مساعدتها على استخدام وتفهم التقنية الحديثة، والتعرف على نظم الحاسبات وإمكانية التعامل في محيطها العائلي والأسري والاجتماعي، مما يدعم التوجهات نحو القرار الجديد.

شاهد ايضا: من هو اول مدير لجامعة الملك سعود

ما الفرق بين المسار الانتقالي والمسار العادي

يمكن توضيح الفروق بين المسار الانتقالي والمسار العادي في جامعة الملك سعود كما يلي:

  • الدرجة العلمية: تكون البكالوريوس للمسارين
  • المقر للطلاب: الدرعية للمسار الانتقالي والمسار العادي.
  • المقر للطالبات: للمسارين
  • المكافأة الجامعية: طالبات المسار الانتقالي لا يستلمون أي مكافأة خلال دراستهم فى السنة الأولى المشتركة وهنا تصرف بالفصل الدراسي الأول بعد توجيه التخصيص.
  •  بينما طالبات المسار العادي هنا يستلمون مكافأة في دراسة السنة الأولى – المشتركة – وما بعدها
  • المناهج والاختبارات: تكون موحدة للمسارين
  • آلية التخصيص، بعد السنة الأولى فى المشتركة : تكون موحدة للمسارين
  • التخصصات التى تكون متاحة: هي موحدة للمسارين
  • المعدل المطلوب من اجل الانتقال للكليات (التخصيص): هي موحد للمسارين.

أهداف البرنامج الانتقالي

واجب ان نعرف ما هي أهداف البرنامج الانتقالي فى جامعة الملك سعود في السعودية، وهو يعطينا أهمية كبيرة ومميزة حول برنامج الانتقالي، وأهداف البرنامج الانتقالي هي:

  •  إتاحة الفرصة الكبيرة أمام عدد الطلاب للدارسة بالتخصصات التي يحتاجها اليوم سوق العمل.
  •  تزويد المستويات الكبيرة والعليا ببعض الأقسام بالطلاب؛ حتي نضمن وجود عدد كافي منهم حتي يحقق كفاءة مرتفعة في التشغيل.
  •  خفض نسبة من مشاكل التسرب الجامعي فى المملكة، حيث تستوعب عدد من الطلبة بالكلية الذين لا تؤهلهم معدلاتهم من الالتحاق بالجامعة بشكل مباشر مباشرة.

الخطة الدراسية للبرنامج الانتقالي

مدة الدراسة خلال البرنامج الانتقالي هي سنتان وتتكون الخطة الدراسية بنفس الخطة الدراسية فى المستويات الأربعة لنفس التخصص بالجامعة، وللطالب والطالبات حرية فى الاختيار عند تسجيل أي المقررات التي يرونها مناسبة لهم ولتحصيلهم العلمي، وذلك مطابق للوائح الجامعية والمعايير المعمول بها فى جامعة الملك سعود

وبالتعرف على ما هو المسار الانتقالي جامعة الملك سعود يمكن ان نقول ان تخصصات البرنامج الانتقالي يقف حول تخصصين، وهو تخصص البرنامج الانتقالي فى المحاسبة، وأيضا تخصص البرنامج الانتقالي فى اللغة الانجليزية، هذه الأهداف تعتمد على الكثير من شروط المسار الانتقالي الواجب التعرف عليه جيدا عند التقديم للدراسة بالمسار الانتقالي.