يتداول الكثير من نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي معلومات تتعلق بأن نهاية العالم ستكون خلال الأحد الواحد والعشرون من يونيو لعام 2020، وهذا ما يهدد بوقوع كارثة أو مجئ يوم القيامة، وقد كشفت بعد من التوقعات التي إعتمدت على محاكاة كمبيوتر أجرت علم 1973م، وأن الحديث حول نهاية العالم في هذا الجيل، وهذا ما سيضع العالم على 100 ثانية فقط من منتصف الليل، وتم إكتشاف في عام 2020، أن تصبح ظروف الكوكب محرجة، خاصة إن لم يتم عمل أي شي حيال ذلك بما في أنه سترجع الحياة إلى جودتها البدائية.

كشف البيان الذي أصدر عن علماء منظمة Bulletin of the Atomic، أن للحرب النووية والتغيير الذي سيطرأ على المناخ سيشكلان خطرين موجودين عن العالم، وتابع أنه في عالم 2020 نصبح ظروف الكوكب حرجة للغاية، وأن جودة الحياة ستتراجع للصفر، وهذا ما أحدث الجدل الكبير بين نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي.

متى نهاية العالم الحقيقية 2020