زوجي يخليني انزل وقت الدورة الشهرية تتساءل الكثير عن النساء  هل ذلك له أضرار، زوجي يخليني انزل وقت العادة الشهرية! هل يصير انزل وقت الدورة، هذا السؤال هو من باب الإيمانيات وعدم الوقوع بما حرمه الله والشرع، وأيضا هل هذا يمكن ان ينتج عنه أضرار على الزوجة من ان تنزل وقت الدورة، وهل يجوز للزوج ان يجعل زوجته تستمني وقت الدورة.

سؤال احدي المتزوجات هل هناك من أضرار عندما يقوم  زوجها ويخليها تنزل وتستمني وقت الدورة الشهرية، هنا يمكن ان نفصل الامر تفصيلا وفق ما ورد من العلماء المسلمون، وهل يمكن ان يسبب أي أمراض علي الزوجة أو على الزوج، وهذا الامر نبينه بالإثبات والنصوص من خلال الموضوع هنا.

ماذا افعل زوجي يخليني انزل وقت الدورة

هذا السؤال تم طرحة من قبل احدي السيدات أو يمكن ان يكون بشكل عام، ان الرجل يريد من زوجته ان تنزل وقت الدورة، فهناك بعضا من الزوجات لا يردن عمل ذلك لان باعتقادهن حراما، وهناك من يفعلن ذلك ويمكن ان تجدهن نادمات على ذلك، ولكن هنا يمكن معرفة هل هذا الامر محرم أو لا، وما هي الوجوب الصحيح لان يجعل الزوج زوجته تنزل وتستمني.

حرام ام حلال زوجي يخليني انزل وقات الدورة نجيب

أختي الكريمة خواتي المتزوجات يحق للزوجين أن يستمتعا فى كل منهما الآخر بأي طريقة كانت وشئتما بشرط  هام وهو عدم الوطء بالدبر يعني الجماع من الدبر، فهنا لا حرج لها أن تنزل وتستمني بيد زوجها أو هو يستمني بيدها ؛ لقول سبحانه وتعالى: ( وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ . إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ ) المؤمنون/5، 6 .
وإذا كانت هنا الزوجة حائضاً فممنوع أن تستمني “بيد زوجها” ؛ لما فيه من ملامسة ومباشرة القذارة والنجاسة، إلا أن هذا الامر من وراء حائل، لكن لا يوجد ما يقال عن مشكلة طبية أو حدوث مضاعفات للزوجة بحال أن زوجك أقدم على مداعبتك من ملامسة طريق الصدر أو من طريق الرقبة أو عمل لك المساج أو غيره ونتج ان أنزلتي بسبب ذلك، فلا حرج عليك باذن الله تعالى.

ما هو حلال بالاستمناء والنزول عند المرأة وقت الدورة

هناك الكثير من الأمور التى تكون مقبولة عند المرأة ويسمح ان تنزل وقت الدورة ولا حرج من لك عليها ولا مضره من ذلك وهي التالية:

  • تنقسم مباشرة الرجل وملامسته ومداعبته وملاعبته لزوجته وهي بفترة النفاس أوالحيض على ثلاثة أقسام :

القسم الأول :أَنْ يُبَاشِر زوجته بِالْجِمَاعِ فِي الْفَرْج , فَهَذَا بإجماع المسلمين حرَام. وجاء ذلك بالقرآن الكريم قال تعالى: ( وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ ) البقرة/222 .

الْقِسْم الثَّانِي : مباشرة الزوج فِيمَا هو فَوْق السُّرَّة وَمن تَحْت الرُّكْبَة بِالْقُبْلَات أَوْ اللمس والْمُعَانَقَة أَوْ غَيْر ذَلِكَ , وَهُوَ يكون هنا حَلال بِاتِّفَاقِ من الْعُلَمَاء .

الْقِسْم الثَّالِث :مباشرة الرجل لزوجته فِيمَا بَيْن الركبة والسُّرَّة فِي غَيْر الدبر والْقُبُل, فهذا اختلف العلماء عليه في جوازه . فذهب البعض لتحريمه منهم الأئمة أبو حنيفة والإمام مالك والإمام الشافعي . وذهب بعض إلى جوازه مثل الإمام أحمد ، واختاره الحنفية والمالكية والشافعية . وهنا قال النووي : وهو الأقٌوى يعتبر من ناحية انه دليلاً وَهُوَ الْمُخْتَار.

ما حرم من استمناء للمرأة من قبل زوجها

يمكن القول بإجماع الكثير انه ما هو محرم على الزوج أو الزوجة ان تفعله لكي تستمني بعضا من الأمور، فقيل ان الحرام من ذلك هو القرب من الأمور التى تفضي الى الحيض وهو ملامسة مكان الحيض لما به من قذارة وخلافه، فيمكن للرجل ملابسة كامل المرأة ولكن يعتبر حراما ملامسة مكان الحيض وهو بين فخداها، فيمكن ان تستمني المرأة الزوجة من زوجها بالمداعبات المختلفة بدون ملامسة كل من الدبر والفرج، لأنهن يكون مكانا للقذارة، وهذا ما يتفق عليه معظم العلماء والأئمة.

هذا كل ما يمكن ان نفصله وفق تساؤلكم حول زوجي يخليني انزل وقت الدورة، وكما قلنا لا مجال للشك ان قرب الزوج من فرج المرأة هو محرم أو غير محبب، ولكن المداعبات الاخري وقت الحيض أو وقت الدورة لا يمكن ان تؤدي الى أضرار تصيب الزوجة.